June 10, 2012

الدستورية والإحتمالات الأربعة



الإحتمال الأول:    قانون العزل: شغال   مجلس الشعب: فاكس
الإحتمال ده معناه إن شفيق يطلع من الرياسة ومجلس الشعب يتحل. ساعتها اللجنة التأسيسية تبقى لسه سارية. غالباً إللى حا يحصل إن الدستور حا يتكتب على بال ما إنتخابات الرئاسة تتعاد. وحا نبقى عملنا الدستور أولاً بس بعد ما ضيعنا حوالى 13 ألف ساعة من يوم 11 فبراير. إحتمال الإخوان يقفشوا شوية ويتشالوا ويتحطوا بس إحتمال كبير يكون فى صفقة معمولة معاهم عشان الموضوع يتلم بسرعة وخاصةً إن عزل شفيق حا يخللى الناس تهدى شوية. إنتخابات الرئاسة حا تتعاد وصباحى حا يخش يشيل الليلة وهو غالباً مرشح الجيش الخفي. الإخوان حا يلبسوا خازوق فى الرياسة وفى مجلس الشعب.


الإحتمال التاني:   قانون العزل: شغال   مجلس الشعب: شغال
فى الإحتمال ده، شفيق أوت ومجلس الشعب مكمل. التأسيسية لسه شغالة برضه (هى حا تبقى شغالة فى كل الحالات عامةً). مرسي حا ياخد بومبة والإنتخابات تتعاد بعد الدستور (برضه) وساعتها صباحى حا يخش الدورة التانية ويشيل الليلة. الإخوان حا يبقوا خدوا خازوق صغير لأن لسه عندهم التأسيسية ومجلس الشعب ولكن شفيق طلع فا مش حا يقدروا يشتكوا قوى. وإحتمال إن مجلس الشعب يتحل تانى بعد الدستور ويبقوا الإخوان لبسوا الخازوق بجد.

الإحتمال التالت:   قانون العزل: فاكس   مجلس الشعب: شغال
مجلس الشعب قاعد فى أرابيزنا وكذلك شفيق. غالباً حا يكون فى صفقة مع الإخوان عشان ياخدوا مساحات فى الوزارة مقابل إن الدستور يتستف لصالح الجيش وشفيق يكسب وساعتها حا يرجع كل حاجة زى ما كانت والإخوان "يتسلوا" فى مجلس الشعب ويبقوا لبسوا خازوق.
ولكن ممكن برضه إن مرسي يكسب والجيش يفشخه (ما فيش بنزين.. ولا بوتاجاز.. ولا عيش.. إلخ) وبعد كام شهر الدنيا تولع تانى (بمساعدة من الطرف التالت طبعاً) وساعتها الجيش يتدخل "لإنقاذ الدولة" ونقول للديمقراطية سلام لمدة العشرين سنة الجايين. وكده يبقى الإخوان خدوا خازوق وبالسلامة.
فى كلا الحالتين الثورة مستمرة ضد شفيق أو ضد مرسي مش فارقة.

الإحتمال الرابع:   قانون العزل: فاكس   مجلس الشعب: فاكس
فى الحالة دى الدنيا حا تولع مبدئياً وبعدين نشوف بقى ولكن أغلب الظن إن الإخوان حا يبقوا عايزين يكملوا الإنتخابات (أصلهم ما يقدروش يشوفوا إنتخابات وما يدخولوهاش) ساعتها حا نرجع لسيناريوهات الإحتمال التالت وهي ممكن شفيق يكسب ويفشخ الإخوان أو مرسي يكسب والجيش يفشخ الإخوان (ولكن بما لا يخالف شرع الله). فى كلا الحالتين الثورة مستمرة ضد شفيق أو ضد مرسي برضه.

الملخص: الإخوان عندهم فرصة 97% إنهم يتفشخوا.. وده عامةً إللى بيحصل للناس إللى ما بتشربش اللبن الصبح وبتتخانق مع كل أصحابها.. فا لما تلاقى نفسها فى خناقة ما بتلاقيش حد يقف معاها.. وخاصةً إن الحملة الإعلامية شغالة الله ينور، يعنى لو الإخوان عملوا أى حاجة حا يبقى العنف معاهم مبرر (مبررة).. للأسف الإخوان ما عندهمش غير حل واحد ولكن إنسى طبعاً.. حلهم الوحيد إنهم يعرفوا إن الله حق وإنهم ما يساووش تلاتة تعريفة من غير الثوار والقوى المدنية المختلفة.. بس إيه حا نقول إيه.. عقلك فى راسك تعرف خلاصك..


4 comments:

  1. كله بما لا يخالف شرع الله

    ReplyDelete
  2. ده اسخف تحليل قريته في حياتي ^_^ ... #معلش

    ReplyDelete
  3. غالبا الكلام دة اتكتب قبل ما نشوف الخناقات اللي على ودنه على اللجنة التأسيسية والاخوان هيموتوا ياخدوا الاغلبية فبها تاااانيييي

    ReplyDelete